مما لا شك فيه!  ستكون الأسود التي لا تقهر حاضرة بالفعل في مسابقة الملكة في نوفمبر المقبل!  في الواقع ، بينما كان أنصار الجزائريين يحتفظون بأمل ضئيل في رؤية الكاميرون غير مؤهلة لصالح الجزائر.

أوقف منظمو كأس العالم 2022 في قطر كل التكهنات من خلال عرض ملصق عملاق للحارس الدولي الكاميروني أندريه أونانا في شوارع قطر في نهاية هذا الأسبوع للترويج للمنافسة الأولى.

ماتش الجزائر - الكاميرون: قنبلة جديدة أسقطها صحفي استقصائي

قبل بضعة أشهر من انطلاق الكتلة العالمية العظيمة ، يقوم FIFA بعملية كشف النقاب عن الملصقات التي تروج للمنافسة.  ومثل ساديو ماني الذي يتصدر قائمة المرشحين السنغاليين ، سيمثل أونانا "الأسود التي لا تقهر".  هكذا يرى حارس إنتر ميلان صورته موضوعة على الغلاف الأمامي لكأس العالم .

يجب أن نتذكر أن أندريه أونانا وشركاؤه يقيمون في المجموعة السابعة حيث سيعبرون السيوف مع البرازيل وصربيا وسويسرا والقدم الأفريقية.

الفنك بريس | Fennec Press

ترأس اليوم الثلاثاء، وزير السكن والعمران والمدينة، محمد طارق بلعريبي، اجتماعا تنسيقيا بمقر الوزارة خصصه لسكنات البيع بالإيجار “عدل” المعنية بالتوزيع بمناسبة العملية الكبرى المصادفة للذكرى 68 لاندلاع ثورة نوفمبر المجيدة.

وحسب بيان للوزارة، فقد عرف الاجتماع حضور الأمين العام، رئيسة الديوان، الإطارات المركزية لوزارة السكن والعمران والمدينة، المدير العام للوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره “عدل”، بالإضافة إلى المدراء الجهويين للوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره “عدل”.

وبهذه المناسبة، ألح بلعريبي على ضرورة وضع خارطة طريق خاصة بالعملية الكبرى لتوزيع السكنات المبرمجة بمناسبة الذكرى 68 لاندلاع ثورة الفاتح نوفمبر المباركة، مسديا أوامره بالانطلاق في عملية تسليم أوامر الدفع الخاصة بالشطر الرابع لفائدة 29.671 مكتتب بداية شهر أكتوبر الداخل.

كما أعطى وزير السكن تعليمات بضرورة التنسيق بين مختلف الفاعلين بغية توفير أحسن الظروف لسيرورة هذه العملية مثلما كان عليه الحال خلال العملية الكبرى لتوزيع السكنات شهر جويلية المنصرم، ما سيسمح بتوزيع هذا العدد بالإضافة إلى منح شهادات التخصيص لـ 30 ألف مكتتب في نفس المناسبة التاريخية.

كشف الصحفي سانتي أونا أن لاعب المنتخب الوطني الجزائري يوسف بلايلي قريب من العودة إلى الخليج خلال الميركاتو الشتوي القادم

وأضاف ذات الصحفي أن هناك عدة فرق إماراتية مهتمة بالتعاقد مع النجم الجزائري يوسف بلايلي .

كما أكد سانتي أونا أن النجم الجزائري يوسف بلايلي يرحب بفكرة الإنتقال إلى الدوري الإماراتي

جدير بالذكر أن الدولي الجزائري يوسف بلايلي سيفسخ عقده بالتراضي رفقة ناديه بريست خلال الأيام القادمة

سيواجه المنتخب الوطني الجزائري اليوم الثلاثاء منتخب نيجيريا في مباراته الودية الثانية بعد مواجهة منتخب غينيا التي إنتهت بتفوق زملاء رياض محرز بنتيجة هدف دون رد .

وسيحقق المنتخب الوطني الجزائري 4 مكاسب في حال الفوز على نيجيريا :

1-ضمان التقدم في ترتيب الفيفا الذي سيصدر شهر أكتوبر المقبل

2- عودة الهدوء الى بيت المنتخب بعد نكسة الكان و المونديال

3-عــودة المنتخب الوطني الى الواجهة مجددا بعد الفوز على منتخب يعتبر من أفضل منتخبات القارة .

4- عودة الثقة للمجموعة مجددا و العمل على الوصول إلى كأس إفريقيا المقبلة في أفضل مستوى

تجتمع يوم الأربعاء، اللجنة الحكومية المشتركة الجزائرية-الروسية للتعاون الاقتصادي والتجاري والعلمي والتقني، في دورتها العاشرة برئاسة وزير الفلاحة والتنمية الريفية، محمد عبد الحفيظ هني، مناصفة مع وزير الفلاحة للفيدرالية الروسية دميتري باتروشاف

وحسب بيان للوزارة، فإن الدورة العاشرة للجنة المشتركة ستكون مسبوقة باجتماعات تقنية على مستوى خبراء البلدين يومي 26 و27 سبتمبر 2022.

وسيتم خلال هذا الاجتماع تقييم التعاون الثنائي منذ الدورة الأخيرة التي عقدت في موسكو في 30 جانفي 2019، ودراسة سبل ووسائل تعزيز الشراكة والتعاون بين البلدين في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

كشفت مصادر إخبارية أن المنتخب الوطني الجزائري سيواجه منتخب البرازيل خلال فترة التوقف الدولية القادمة

وأكد إيريك فروسيو مراسل قناة ليكيب الفرنسية في البرازيل أن منتخب السامبا سيواجه وديًا تونس و الجزائر يومي 22 و 27 سبتمبر تواليًا.

وأضاف الصحفي أن مباراة واحدة أو حتى كلتا المباراتان سوف تلعبان في مدينة ليل الفرنسية

في حين كشفت تقارير صحفية أن المباراة الودية التي ستجمع الخضر بمنتخب البرازيل قد تجرى بملعب وهران الجديد.

في رسالة إعتذار من رئيس الإتحادية الكاميرونية “صامويل إيتوو” إلى الجماهير الجزائرية من أجل بداية صفحة جديدة”.

يبدو أن ضمير الأسطورة الكاميرونية إيتوو نادم كثيرا على الحرب الاعلامية التي خاذها ضد المنتخب الوطني الجزائري سابقا”.

تمكن نجم نادي برشلونة الإسباني سابقا، بـ إلتقاء رئيس الإتحادية الجزائرية لكرة القدم ( جهيد زفزاف) خلال إجتماع الكاف.

وتبادل الثنائي أطراف الحديث لساعات طويلة وهذا ما أثار غضب الجماهير الجزائرية وشككت في وطنية رئيس الفاف الجديد.

رسالة إعتذار من صامويل إيتوو إلى الجماهير الجزائرية :

وقال أنا نادم كثيرا على الحرب الإعلامية، التي أعقبت مباراتنا الفاصلة أمام محاربين الصحراء خلال شهر مارس الماضي”.

وواصل حديثه : أرجو فتح صفحة جديدة مع الجماهير الجزائرية، وأنا قدوتي الأسطورة رابح ماجر لاعب السابق لنادي بورتو.

متوسط ميدان نادي أولمبيك ليون الفرنسي، ريان شرقي يكشف عن إمكانية تمثيل المنتخب الوطني الجزائري أو تمثيل الديكة الفرنسية.

في حين يمتلك صاحب الـ 18 سنة فقط والذي يمتلك أصول جزائرية، لديه الوقت الكافي لكي يحسم مستقبله قادم الأيام”.

ريان شرقي يفصل في قراره النهائي بخصوص تمثيل الخضر..!! :

وقام أحد المشجعين طرح سؤال لـمهاجم أولمليك ليون الفرنسي، هل بإمكانك اللعب لصالح محاربين الصحراء على حساب الديكة”.

وكان جواب الموهبة شرقي، لا أعلم يا أخي الأيام هي من تقرر أين ساذهب

الفنك برس- أدرج الأمير هشام العلوي، ابن عم الملك المغربي محمد السادس، تطبيع بلاده مع كيان الاحتلال الصهيوني، ضمن موجة هيكلة إقليمية جديدة، تسعى من خلالها كل دولة عربية إلى تحقيق أهداف خاصة بها، مؤكدا أن المغرب لجأ للتطبيع بدافع الاحتماء بالشريك الجديد في مواجهة التفوق العسكري المتنامي للجزائر.

قدم الأمير هشام العلوي، تحليلا مطولا تناول من خلاله الدوافع التي أدت إلى موجة التطبيع الأخيرة أو ما يعرف باتفاقيات أبراهام، واعتبر في مقاله الذي نشر على موقع "أوريون 21": أن التطبيع مع كيان الاحتلال، ليس سوى محاولة للاستقواء من قبل الدول المطبعة على دول مجاورة، مشيرا إلى أن هذه الموجة التي لقيت صدى خلال عهدة ترامب، جاءت ضمن رغبة الدول المطبعة في الحصول على نفوذ في واشنطن من خلال إظهار تأييدها لإسرائيل. وتطرق العلوي إلى تطبيع بلاده مع الكيان الصهيوني، وقال إن المغرب تنظر إلى تل أبيب على أنها ملاذ يمكن الاحتماء به، لمواجهة التفوق العسكري المتنامي للجزائر، وكتب في مقاله "ترى المغرب في إسرائيل شريكاً مفيداً في وجه تقدّم الجزائر في بعض القطاعات العسكرية".

وإذا كان العلوي قد أدرج تطبيع بلاده ضمن ديناميكية إقليمية مرت بها المنطقة، لتحقيق أهداف خاصة، جعلت قطار التطبيع بين الرباط وتل أبيب يرفع سرعته القصوى للوصول بالعلاقات إلى محطات متقدمة، حيث تلاحقت زيارات المسؤولين الإسرائيليين للرباط وتوالت اللقاءات المشتركة مع وزراء ومسؤولين مغاربة على مختلف المستويات، بما يؤكد تسارع وتيرة التطبيع بين البلدين، غير أن هذه العلاقات لها امتداد بعيد في الزمن، يسبق التطبيع الأخير بعقود.

وعلى الرغم من أن المغرب يعد رابع دولة عربية تستأنف علاقاتها مع "إسرائيل" عام 2020، بعد تطبيع الإمارات والبحرين والسودان، بينما ترتبط مصر والأردن باتفاقيتي سلام مع تل أبيب، تبدو "تل أبيب" أكثر سرورا بالتطبيع مع الرباط، وتركز جهودها حسب تقارير إعلامية على تطويره وتسريعه بطريقة أوسع، نظرا للزيارات المتتالية والمكثفة التي قادت وتقود مسؤولين صهاينة إلى المغرب.

المغرب يطبع مع الكيان

فبعد أن كانت التصريحات المغربية الرسمية تشير إلى أن استئناف الاتصالات الرسمية والعلاقات الدبلوماسية مع دولة الاحتلال، إذ تعتبر الرباط أن الاتفاق الذي جاء في إطار ما يسمى "اتفاقات أبراهام" هو مجرد استئناف للاتصالات الرسمية والعلاقات الدبلوماسية التي كانت قائمة بالفعل منذ 1994 ولكن تم تجميدها عندما اندلعت الانتفاضة الفلسطينية عام ألفين، إلا أن قطار التطبيع أخذ محطات كبرى ومختلفة اختلافاً جذرياً عن مسار نفس القطار مع الدول العربية الأخرى المطبعة مع كيان الاحتلال.

ومع مرور الوقت، سلك مسار العلاقات بين دولة الاحتلال والمغرب دروباً غير مسبوقة، وبصفة خاصة في المجال العسكري الذي تخطى التعاون فيه بين تل أبيب والرباط حدود الزيارات الرسمية ووصل إلى حد المشاركة في تدريبات عسكرية والإعلان عن تصنيع مشترك للسلاح.

وضمن التعاون الأمني والعسكري، طلب المغرب شراء طائرات مُسيرة وأنظمة مضادة للصواريخ إسرائيلية الصنع، بالإضافة إلى تكليف إسرائيل بتحديث بعض طائراته المقاتلة، وشملت الصفقة طائرات دون طيار، رادارات لشركة "التا"، مسيرات، وأنظمة من إنتاج "سكاي لوك" لاعتراض وتحييد المسيرات، وتحسين طائرات اف 5التي يستخدمها سلاح الجو المغربي، بالإضافة إلى أنظمة الدفاع الجوية الإسرائيلية "باراك 8"، وهي منظومة يتم تركيبها غالباً على السفن، وفق ما تضيف التقارير الإعلامية.

المصدر : الفنك برس

دفعة حقيقية من الأمل للخضر! أكد صلاح باي عبود ، مسؤول الاتصال بالاتحاد الجزائري لكرة القدم (الفاف) ، أن "الفيفا لم تصدر حكما نهائيا بعد بشأن قضية الجزائر والكاميرون". في الواقع ، وخلافًا للمعلومات الحديثة من العديد من وسائل الإعلام ، لم يتم الإعلان رسميًا عن الحكم النهائي للمنظمة العالمية. الاستئناف الجزائري الجديد المقدم في 7 مايو لا يزال مطروحا على طاولة الفيفا. التفسيرات أدناه:

المتحدث باسم FAF: "لم نتلق بعد الإجابة النهائية من FIFA!"
قضية مباراة فاصلة لكأس العالم 2022 بين الجزائر والكاميرون بعيدة كل البعد عن الإغلاق النهائي ، والبيان الأخير الصادر عن مسؤول الاتصال بالاتحاد الجزائري لكرة القدم (الفاف) صلاح باي عبود ، يؤكد أن القادة الجزائريين لم ينتهوا بعد. بعد التنازل.

"هل من أخبار عن النداء الجزائري الجديد للفيفا؟ ما زال هناك أمل. لم نتلق بعد الرد النهائي من الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA) على استئنافنا الثاني في 7 مايو. كما ذكر المدرب الوطني (جمال بلماضي) هذا الموضوع في مناسبات عديدة وكان صادقا. القضية لا تزال محدثة! أكد المتحدث باسم FAF لوسائل الإعلام قبل إضافة:

"نحن ، بصفتنا الاتحاد الجزائري لكرة القدم ، نأمل أن يتمكن القادة الأفارقة من دعم سعينا لرفع مستوى التحكيم في إفريقيا حتى يستعيد التحكيم الأفريقي بعض مظاهر المصداقية …"

تصريح صلاح بك عبود بالفيديو (23 يوليو 2022):

بيان مرتبط بآخر بيان رسمي من FAF:
هذا التصريح من رجل الكرة الجزائري القوي يتوافق مع آخر بيان رسمي صادر عن الاتحاد الجزائري لكرة القدم. حددت الهيئة الجزائرية بالتفصيل نهجها تجاه الفيفا ، وأبلغت رسميا في 14 مايو أنها لا تزال تنتظر متابعة واضحة (ومواتية؟) في القضية الكبريتية للمباراة الفاصلة لكأس العالم 2022 ضد الكاميرون.

البيان الصحفي الصادر عن الاتحاد الجزائري لكرة القدم (14 ماي 2022):
"في محاولة لتنوير الرأي الرياضي بشكل عام وأنصار المنتخب الوطني بشكل خاص ، ووضع حد للتكهنات التي تجاوز بعضها الإطار الرياضي والتنظيمي البحت ، حول الاحتجاج على التحكيم في مباراة الجزائر - الكاميرون في 29 مارس 2022 ، مع بدء التصفيات المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم - قطر 2022 ، يرغب الاتحاد الجزائري لكرة القدم في تقديم الإيضاحات التالية:

• في اليوم التالي للمباراة ، أي الأربعاء 30 مارس 2022 ، قدم الاتحاد الجزائري لكرة القدم ملف شكوى إلى الأمانة العامة للفيفا بخصوص تحكيم هذه المباراة ، مصحوبًا برسالة تحت الرقم المرجعي (رقم 442 / SG /. FAF / 2022).

• بعد هذا الطلب ، استولى FIFA على FAF من خلال رسالة بريد إلكتروني بتاريخ الثلاثاء 5 أبريل 2022 تحمل إشارة (N ° FDD-10810) تشير إلى أن الشكوى المقدمة من FAF قد تم تقديمها إلى لجنة FIFA التأديبية التي تم تحديد موعد مراجعتها في 21 أبريل 2022.

من المفيد أن نحدد أنه من خلال هذه الرسالة ، لم يقصد FIFA أنه سيصدر حكمًا في هذا التاريخ ، كما نقلته بعض وسائل الإعلام.

• في السابق ، في يوم الإثنين 4 أبريل 2022 ، اتصلت FAF مرة أخرى بالفيفا عبر البريد الإلكتروني (المرجع رقم 452 / SG / FAF / 2022) لتقديم خبرة وكالة متخصصة تشتهر بأنها تعاونت مع نفس الهيئة ، ولكن أيضًا اللجنة الأولمبية الدولية والاتحاد الأوروبي لكرة القدم ومجلس أوروبا ، الذين وصفت استنتاجهم التحكيم في هذه المباراة بأنه مشبوه وهذا ، على مقياس تقييم من ثلاثة مستويات (التحكيم العادي والتحكيم المشتبه به والتحكيم غير الطبيعي).

إليكم نص خاتمة الخبرة:

"بعد التقييمات الفنية والعلمية الواردة في تقارير الخبراء ، تظهر أن تحكيم مباراة 29/03/2022 بين الجزائر والكاميرون ، التي تحسب في تصفيات كأس العالم FIFA قطر 2022 ، أمر مشكوك فيه.

عدم التوازن (100٪ مقابل 0٪) بين الفريقين لـ IRD (قرارات غير صحيحة من قبل الحكم) والعدد الإجمالي لـ IRDs العالية (3) التي أثرت بشكل مباشر على النتيجة ، كلاهما أعلى بكثير من المعايير المعتادة لمباريات كرة القدم الاحترافية .

ركلة الجزاء المصدق عليها والتي لم تصدر صافرة (الجزائر) والهدف أبطل مقبول (الكاميرون) وإلغاء الهدف المصدق (الجزائر) أثر بشكل كبير على المباراة لصالح الكاميرون.

يمكن شرح جميع IRDs علميًا في تقرير المستوى 3 بناءً على تحليل الفيديو.

سيكون من الضروري إجراء تحقيقات إضافية للإشارة إلى ما إذا كانت هذه المباراة قد تم التلاعب بها عن قصد أم لا على مستوى التحكيم. »

1 أبريل 2022

• على عكس ما تم الإبلاغ عنه هنا وهناك ، لم ترفض لجنة الفيفا الانضباطية أبدًا الشكوى المقدمة من الاتحاد الجزائري لكرة القدم ، لسبب بسيط هو أن الأخير استولى مرة أخرى على الفيفا بتاريخ الأحد 10 أبريل 2022 (المرجع رقم 476) / SG / FAF / 2022) لطلب إعادة تعيين ملف الشكوى إلى لجنة الحكام التابعة لهذه الهيئة نفسها.

نتيجة لذلك ، أبلغ الفيفا الاتحاد الجزائري لكرة القدم يوم الاثنين 11 أبريل 2022 (البريد الإلكتروني رقم FDD-10810) أنه نيابة عن رئيس لجنة الانضباط في الفيفا ، فإن هذا الإجراء قد انتهى.

حكم المباراة الذي لم يرد ذكره في أي وقت من الأوقات في رد الفيفا
• تلقى الاتحاد الجزائري لكرة القدم يوم الجمعة 6 مايو 2022 رسالة بريد إلكتروني من لجنة حكام FIFA (المرجع plc / mbu / grp) موقعة من السيد M. Pierluigi Collina ، رئيس هذه اللجنة ، وماسيمو بوساكا ، مدير التحكيم ، الذي ، للأسف ، لا يستجيب بأي شكل من الأشكال للطلبات المقدمة في ملف الشكوى.

مرة أخرى ، وعلى عكس المعلومات الكاذبة التي تروجها جهات معينة ، فإن هذا البريد الإلكتروني لا يحتوي على عدة صفحات بل ويقل عدد الإجابات والتفسيرات حول النقاط التي أثيرت في الشكوى.

إليكم ، على أساس استثنائي ولمزيد من الشفافية ، البريد الإلكتروني من FIFA (CLIC) ، والذي يشرح ، علاوة على ذلك ، محتوى بيان FAF الصحفي المنشور مساء يوم الجمعة 6 مايو 2022.

بالإضافة إلى ذلك ، ولكي تكون كاملة في هذا الملف ، تود FAF أيضًا إبلاغ ما يلي:

• لا يتضمن تقرير الحكم أي ملاحظة معينة ، باستثناء كلمة "جيد" باللغة الإنجليزية والتي تؤهل حالة الملعب والمرافق.

• يتضمن تقرير مفوض المباراة ، من بين أمور أخرى ، التقييمات التالية:

• التنظيم العام: التنظيم الجيد.
• حالة الأرض والمرافق: ممتازة.
• خدمات الأمن: ممتاز.
• العمل الشرطي: ممتاز.
• الخدمات الطبية: ممتازة.
• تنظيم الإعلام: التنظيم الجيد.
• حوادث سببها لاعبون أو حكام: تأخير دقيقتين بسبب لاعبين كاميرونيين في بداية المباراة.
• حوادث تسبب فيها أنصار: إلقاء زجاجات من قبل الجمهور الجزائري بعد التحقق من حكم الفيديو المساعد. دخان من الجمهور الجزائري بعد التحقق من حكم الفيديو المساعد.
• حوادث قبل المباراة أو بعدها: قذف الزجاجة من قبل الجمهور الجزائري في نهاية المباراة.

حصل الاتحاد الجزائري لكرة القدم على عقوبة من لجنة الانضباط في الفيفا نتيجة رمي المقذوفات على شكل غرامة مالية قدرها 3000 فرنك سويسري.

هذه العقوبة ليس لها علاقة بمعالجة ملف الشكوى ، حيث حاولت بعض الأطراف الاعتراف بها ، مما أدى إلى الخلط بين جانبين مختلفين تمامًا.

الفاف لا يزال ينتظر متابعة واضحة من الفيفا!
استنتاج :
مما سبق ، جعل الاتحاد الجزائري لكرة القدم من واجب ومبدأ الاستيلاء على الفيفا ، لإلقاء الضوء الكامل على ما يعتبره تحكيمًا مشبوهًا من جانب حكم هذه المباراة وتأثيرها على نتيجتها.

ولا تزال السلطة الفدرالية تنتظر ردا واضحا وموضوعيا على هذا الادعاء.

بالإضافة إلى وقائع اللعبة ، الأخطاء التي قد تنشأ والتي يرتكبها الحكام واللاعبون والتي من المحتمل أن تؤثر على مسار و / أو نتيجة المباراة ، ذكر الاتحاد الجزائري لكرة القدم ، في نهجه التنظيمي والخير ، لا الخصم ولا أي طرف آخر ، باستثناء عنصر التحكيم.

بصرف النظر عن العناصر الفنية التي بحوزته والتي قدمها ، بما في ذلك مقاطع الفيديو وتقرير الخبراء ، لم يتلق الاتحاد الجزائري لكرة القدم أبدًا أي مستند أو أي دليل مادي آخر (تحت أي دعم) من طرف ثالث من أجل إدراجه. في ملف شكواهم.

يتصرف الاتحاد الجزائري لكرة القدم ضمن الإطار التنظيمي الصارم الممنوح له بموجب قوانين FIFA للعبة والإجراءات المعتادة ، وهو غير مسؤول في أي وقت عن البيانات و / أو المنشورات الصادرة عن أطراف ثالثة.

كل هؤلاء الذين عبروا عن أنفسهم في هذا الملف يتحملون المسؤولية الكاملة عن تصريحاتهم ومنشوراتهم وتصريحاتهم.

ومع ذلك ، فإن الاتحاد الجزائري لكرة القدم يثني على كل من أبدى من بين أنصار الخضر ، الذين عبروا عن دعمهم وأظهروا موقفًا إيجابيًا ومسؤولًا للدفاع عن مزايا ملف الشكوى هذا ، مهما كانت النتيجة ، يتم تقديمه رسميًا بحيث يتم قمع مثل هذه الانتهاكات التحكيمية وحظرها إلى الأبد من ساحة كرة القدم القارية. »

فقط بيان صحفي رسمي من الفيفا سيصدق على هذه القضية اللامتناهية!
من الآن فصاعدًا ، فقط بيان رسمي من الفيفا سيصادق بشكل نهائي على هذه القضية التي لا نهاية لها ، حتى لو كان رأي لجنة التحكيم وكذلك البيان الأخير الصادر عن رئيس CAF باتريس موتسيبي خلال زيارته الأخيرة للجزائر يشير إلى أن النهائي "المحتمل" لا ينبغي أن يكون الحكم في صالح الجزائريين …

وتجدر الإشارة إلى أن العديد من المشجعين الجزائريين أطلقوا هكذا هاشتاغ # Algeria_Cameroon_FIFA_WorldCup2022_Decision لتشجيع الفيفا على إيصال رد نهائي ورسمي في هذا الملف.

للتذكير ، فقط قرار رسمي من الفيفا (الذي لم يتم الإعلان عنه رسميًا بعد) يمكن أن يسمح للقادة الجزائريين بالاستيلاء على محكمة التحكيم الرياضية طالما أن حكم لجنة التحكيم (في 8 مايو الماضي) لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يكون موضوعًا ، من تلقاء نفسه ، من الاستئناف إلى المحكمة الدولية.

عن الموقع

الفنك بريس موقع إخباري يهتم بالشـأن الوطني في الجزائر أسسه مجموعة من الصحفييــن مــن أجــــل نقــل الأخبــــــــار عبـر شبـكة الانترنت بعد إيمـــاننا أنها الوسيـــلة الأكثــر تـداولا و سعيا منا أيضا أن نضع بين أيدي القارئ أخبارا سريعة و صحيحة دون تنميق و بكل موضوعية هدفنـــا الوحيـــــد ان نكسب ثقة القــــارئ كمـــا هو منبر لكــل الاراء و الأفكــــار دون استثنــاء الفنك بريس مساحة اعلامية للجميع نلتزم بكل ثوابت أخلاقيات مهنة الصحافة

تواصل معنا

جزائرنا، جميع الحقوق محفوظة 2021
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram