حل لاعب المنتخب الوطني الجزائري إسماعيل بن ناصر في المركز السادس في قائمة أفضل لاعبي الوسط قياما بالمراوغات الناجحة في الــدوريات الأوروبية.

و بلغت نسبة مراوغات النجم الجزائري إسماعيل بن ناصر هذا الموسم 84.8 % رفقة ناديه ميلان الإيطالي .

وإليكم قائمة أفضل لاعبي خط الوسط قياما بالمراوغات الناجحة في الــدوريات الأوروبية :

قرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم عدم تعيين الحكم الغامبي باكاري غاساما لمباريات الأندية الجزائرية والاختيارات في المسابقات القارية خلال التمرين المقبل.

هذا القرار القوي من قبل الهيئة الحاكمة لكرة القدم الأفريقية مدفوعة بالرغبة في حماية الحكم الغامبي الذي أصبح العدو العام للجزائريين ، بعد أدائه في المباراة ضد الكاميرون.

وللتذكير ، فقد عانى الأخير من غضب المدرب الجزائري جمال بلماضي الذي لم يتوان عن مهاجمته سرا خلال لقاءهما بمطار الجزائر العاصمة ، أو حتى علنا ​​خلال جولاته الإعلامية الأخيرة.

"يجب أن أقول إنني لم أحب اليوم التالي لمغادرة هذا الحكم ، في مطار الجزائر العاصمة ، لأراه جالسًا بشكل مريح في الصالات وهو يشرب القهوة مع ملفي. لقد قابلته في تركيا بعد ذلك وأخبرته بنفس الشيء مرة أخرى ، على حد قوله. قلت له من هو. لم يعجبني أنه يمكننا قبول هذا النوع من الأشياء. عندما نذهب إلى هذه البلدان ، عندما نذهب إلى إفريقيا ، لم تكن هذه المعاملة التفضيلية هي التي "أطلقناها مدرب" الثعالب ".

أعلن في الجزائر "شخص غير مرغوب فيه" ، لن تتاح الفرصة لبكاري قاساما لإدارة مباريات بطل إفريقيا المزدوج ، على الأقل للموسم المقبل.

والتشويق على قدم وساق فيما يتعلق بمباراة الجزائر والكاميرون ، مع اقتراب موعد الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة للنسخة المقبلة من مونديال قطر 2022.
في الآونة الأخيرة ، أكد تسريب برفق من الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إعادة جدولة هذا الصراع العالمي بين "ثعالب الصحراء" و "الأسود التي لا تقهر".
بعد التحقق ، تبين أن هذه الوثيقة ليست أصلية ، حيث تم توقيعها من قبل ماركوس كاتنر ، نائب الأمين العام السابق لـ FIFA ، الذي تم تعليقه لمدة عشر سنوات عن أي نشاط متعلق بكرة القدم من قبل لجنة الأخلاقيات في الاتحاد الدولي لكرة القدم. هيئة العالم.
هذه الوثيقة المزيفة الجديدة هي جزء من الحرب النفسية بين أنصار البلدين.
للتذكير ، قدم الاتحاد الجزائري لكرة القدم (FAF) استئنافًا إلى اللجنة التأديبية للهيئة المنظمة لكرة القدم العالمية للطعن في أخطاء التحكيم الخاصة باللاعب الغامبي باكاري جاساما.
ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن القرار النهائي في هذه الحالة خلال الأيام القليلة القادمة ...

جدل كبير أو معلومات حقيقية؟ في حين أن استجابة الفيفا لنداء الجزائر لإعادة المباراة الفاصلة لكأس العالم 2022 بين الجزائر والكاميرون تسبب في إثارة حالة من التشويق بين مشجعي البلدين ، فإن وسائل الإعلام الفرنسية الجادة "ليكيب" أثارت المتاعب على وسائل التواصل الاجتماعي!

في الواقع ، وكما تؤكد Fennec Football ، فإن الصحيفة الرياضية اليومية الشهيرة كانت ستنشر في 22 أبريل مقالًا مثيرًا للفتن بعنوان "Verdit Fifa: رد الجزائر والكاميرون في 7 مايو" قبل حذف المقال المعني بعد لحظات قليلة.!

وكان كافياً أن تتنقل المعلومات عبر الشبكات الاجتماعية وللعديد من وسائل الإعلام الجزائرية بالإضافة إلى العديد من مستخدمي الإنترنت للاحتفاظ بالمقال:

ها هي لقطة الشاشة:

المعلومات نقلتها "Fennec Football"

المعلومات المنقولة من" DZBallon.com"

المعلومات التي حصل عليها مستخدمو الإنترنت:

فهل هذا هو السبق الصحفي الحقيقي الذي تم الكشف عنه مسبقًا؟ أم أنها مجرد أسر مزيفة؟ المستقبل فقط سيخبرنا ...

وتجدر الإشارة إلى أنه بحسب مسؤول الاتصال بالاتحاد الجزائري لكرة القدم ، صلاح باي عبود ، فإن القادة الجزائريين لم يتلقوا أي تعليقات من الهيئة العالمية حتى الآن:

"حتى هذا الوقت لم نتلق أي ردود فعل من FIFA. كما أننا لا نعلم ما إذا كان هذا الملف من مسؤولية لجنة الانضباط أو هيئة التحكيم. وأكد الزعيم الجزائري في التلفزيون الجزائري نهاية هذا الأسبوع "نعتقد أن القرار سيعلن في الأيام القليلة المقبلة".

كلام ضابط اتصال FAF بالفيديو:

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) تأجيل الحكم في القضية بين الجزائر والكاميرون.

تم انتظار هذا القرار بفارغ الصبر ، حيث قام الاتحاد الجزائري لكرة القدم (FAF) بتغيير استراتيجيته في هذه القضية من خلال الاستيلاء على لجنة التحكيم التابعة للفيفا ، برئاسة اللامع بييرلويجي كولينا.

لذلك من المتوقع أن يصدر مجلس إدارة كرة القدم العالمية حكمه الأسبوع المقبل ، أو على أبعد تقدير في الأسبوع الذي يليه.

يجب ألا ينتقص القرار النهائي للجنة الانضباط التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) من هذه الاحتمالات الثلاثة:

1-تأكيداً للنتيجة التي تم الحصول عليها على الأرض ، مع تبرئة الحكم الغامبي باكاري جاساما من تهم فساد.

2-رفض طلب الاتحاد الجزائري لكرة القدم لخلل إجرائي.

3-رفض الطلب المقدم من الاتحاد الجزائري لكرة القدم بشأن الأسس الموضوعية ، مع فرض غرامة مالية على الاتحاد الجزائري لكرة القدم على السلوك العدائي للجماهير.

من الصعب أن نرى كيف سيقرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إعادة المباراة ، خاصة أنه لم يتم فرض عقوبة على الحكم الغامبي باكاري جاساما.

بعد 24 ساعة من حكم الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في قضية مباراة الجزائر والكاميرون ، أخرج الاتحاد الجزائري لكرة القدم البطاقة من "الصندوق الأسود" من أجل الفوز بالقضية.
وبحسب آخر الأخبار ، فإن الهيئة الحاكمة لكرة القدم الجزائرية تريد من لجنة تحكيم الفيفا الاستماع إلى تسجيلات المناقشات بين الحكم الرئيسي الغامبي باكاري جاساما والحكام الألمان لغرفة حكم الفيديو المساعد.
كان الدافع وراء هذا الطلب الجزائري وجود شكوك حقيقية تتعلق أساسًا بالحكم الغامبي ، الذي كان سيرفض مراجعة بعض الإجراءات الخلافية ، بما في ذلك على وجه الخصوص الهدف الكاميروني الأول الذي شابه خطأ بسيط في مدافع "الثعالب" عيسى ماندي. 

ولا يستبعد أن يعطي الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) استجابة إيجابية لهذا الطلب الجزائري ، الأمر الذي سيؤدي بالضرورة إلى تأجيل الحكم النهائي.

لا تزال حالة مباراة الجزائر والكاميرون هذه تتسبب في تدفق الكثير من الحبر ، خاصة وأن الاتحاد الجزائري لكرة القدم (الفاف) قد وضع الأموال الطائلة في إقناع الفيفا بإعادة المباراة.

تنتظر الجماهير الجزائرية بشغف كبير الموعد المحدد للإعلان عن ردد الفيفا بخصوص الشكوى التي تقدم بها الإتحاد الجزائري للفيفا.

وحدد الإتحاد الدولي لكرة القدم يوم الواحد والعشرون من أفريل القادم لرد على هذه الشكوى ، حيث أنه حسب الأصداء الآخيرة فإن الإتحاد الدولي يعاني من ضغط كبير بسبب فضيحة مباراة الجزائر والكاميرون.

تظلم الجزائر يصل الفيفا.. وتاريخ جديد للحكم النهائي:

تلقى الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” طعن نظيره الجزائري على مباراة الجزائر والكاميرون في تصفيات إفريقيا المؤهلة إلى مونديال قطر، على أن يصدر الفيفا قراره النهائي في هذا الشأن لاحقا.

وحسب بيان الفاف: ” قد أرسلت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، وفقا لتوصيات مستشاريها القانونيين، طلبا إلى الفيفا لفحص ملف الشكوى الخاص بمباراة الجزائر – الكاميرون، التي أقيمت يوم 29 مارس 2022 ، لحساب تصفيات كأس العالم قطر 2022، طلبت الفاف من الفيفا أن يتم فحص الشكوى من طرف لجنة التحكيم التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).هذا الطلب مدعم بحقيقة أن ملف الشكوى المقدم يستند إلى الحجج والاعتبارات الفنية المتعلقة بالتحكيم والتي تتطلب دراسة من قبل هيكل متخصص”.

وحسب نفس مصادرنا الخاصة بموقع “الفنك برس ” فإن الحكم النهائي المتعلق بطعن منتخب الجزائر بخصوص إعادة المباراة لن يتم الإعلان  عنه يوم الخميس الموافق لـ 21 أفريل مثل ما تم ترويج له من قبل، بل ستم الإعلان عن الحكم النهائي بعد حوالي أسبوعين آخرين من الموعد المذكور سابقا من أجل دراسة الأدلة والمعطيات المقدمة في طعن منتخب الجزائر بشكل دقيق من طرف الفيفا.

لم تدخر وسائل الاعلام القطرية أي جهد في سبيل تقديم المساعدة للمنتخب الوطني الجزائري بعد الشكوى التي تقدمت بها للإتحاد الدولي فيفا ضد الحكم غاساما الذي كان بطلا لمباراة الجزائر و الكاميرون بعدما منح تأشيرة المونديال لمنتخب الكاميرون بأخطاء تحكيمية أقل ما يقل عنها أنها قاتلة .

و نشرت العديد من الصحف و المواقع القطرية صورا و فيديوهات للفضائح التي قام بها غاساما خلال اللقاء مؤكدين حرصهم الكامل على مساعدة الجزائر في إيصال رسالتهم للإتحاد الدولي فيفا .

و يعتبر موقع ”WINWIN” القطري , بالإضافة إلى جريدة ”الشرق الأوسط” القطرية و كذلك قناة ”الجزيرة”  أبرز مثال على هذا الدعم .

كما نشر العديد من الصحفيين و رجال الإعلام في قطر رسائل مباشرة للإتحاد الدولي فيفا تدين فيها الحكم غاساما الذي قام بمذبحة في حق الجزائر .

و كان الاتحاد الجزائري لكرة القدم فاف قد أكد في بيان رسمي نشره في وقت سابق بأن الفيفا حددت موعد 21 أفريل من أجل دراسة الشكوى التي تقدمت بيها الفاف .

في تسريبات حصرية جديدة  علم موقع الفنك برس بأن الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا تلقى ملفا ثقيلا يحمل العديد من الأدلة التي تظهر الأخطاء الكبيرة التي قام بها الحكم الغامبي فيكتور غاساما خلال مباراة الجزائر و الكاميرون .

و قد أعلنت المنظمة العالمية ضد الفساد يوم أمس بأنه ثبت أن الحكم غاساما لم يرجع لتنقية الفيديو Var بالرغم من تلقيه إشارات من طرف حكام الVAR للعودة .

و أصبح الإتحاد فيفا أمام أكبر مأزق في تاريخ كرة القدم من أجل إتخاذ القرار الصحيح و الحاسم خاصة بعدما قدمت الجزائر أدلة تدين تحيز الحكم غاساما .

و كان وزير الشباب و الرياضة عبد الرزاق سبقاق قد تكلم اليوم لوسائل الاعلام المحلية و أكد بأن الجزائر و عن طريق الفاف أرسلت كل الأدلة التي تدين غاساما مؤكدا أيضا بأنه ينتظر إنصافا من الفيفا بعد الظلم الكبير الذي لحق بالجزائر ….فهل ستنصف الفيفا الجزائر أم ستظلمها ؟

و كان الاتحاد الجزائري لكرة القدم قد أعلن في وقت سابق بأن الإتحاد الدولي فيفا سيقوم بمناقشة الشكوى التي تقدمت بها الفاف في ال21 من شهر أفريل الحالي .

نشر موقع فوت أفريكا الشهير مقالا يتحدث فيه عن الخدمة التي تتبعها الجزائر من أجل إعادة مباراتها أمام الكاميرون بعد الأخطاء التحكيمية الكبيرة التي قام بها غاساما .

و كان الاتحاد الجزائري لكرة القدم فاف قد أكد في وقت سابق بأنه قدم شكوى للإتحاد الدولي فيفا ضد الحكم غاساما .

و قد ذكر موقع فوت افريكا بأن الجزائر نشرت جميع الاخطاء الكارثية للحكم غاساما خلال المباراة و وضعت في الاعتبار مباراة السينيغال و جنوب إفريقيا في 2017 و التي قررت الفيفا اعادتها بسبب إحتساب الحكم ركلة جزاء خيالية لجنوب إفريقيا.

و إليكم المقال الذي نشره موقع فوت أفريكا :

« Un plan bien ficelé »… Comment l’Algérie compte rejouer le match face au Cameroun ?

عن الموقع

الفنك بريس موقع إخباري يهتم بالشـأن الوطني في الجزائر أسسه مجموعة من الصحفييــن مــن أجــــل نقــل الأخبــــــــار عبـر شبـكة الانترنت بعد إيمـــاننا أنها الوسيـــلة الأكثــر تـداولا و سعيا منا أيضا أن نضع بين أيدي القارئ أخبارا سريعة و صحيحة دون تنميق و بكل موضوعية هدفنـــا الوحيـــــد ان نكسب ثقة القــــارئ كمـــا هو منبر لكــل الاراء و الأفكــــار دون استثنــاء الفنك بريس مساحة اعلامية للجميع نلتزم بكل ثوابت أخلاقيات مهنة الصحافة

تواصل معنا

جزائرنا، جميع الحقوق محفوظة 2021
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram