يجتاح علم دولة بنغلاديش صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، إذ لا تخلو صفحة على الفايسبوك من منشور أو تعليق يحمل علم الدولة الآسياوية. فما القصة وراء هذا “التراند” ؟.

في الحقيقة، فإن للقصة علاقة مباشرة بالخلاف السياسي الذي تشهده العلاقات بين الدولة الجزائرية ونظام المخزن المغربي، أين امتد الخلاف ليصل إلى عالم الفن وبالتحديد فن “الراب”.

وتعود أحداث القصة لبطلها الأول مغني الراب المغربي المسمى بـ “حليوة” الذي قام بنشر قصص وفيديوها يسيء فيها لكل ما هو جزائري ووصل به الحد إلى رمي علم الجزائر وقميص المنتخب الوطني على المباشر، الأمر الذي أثار غضب نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر خاصة جمهور “الراب”.

الواقعة لم تمر مرور الكرام حيث قام مغني الراب الجزائر “ديدين كلاش” بالرد على “حليوة”، لتنطلق “حرب” ضروس بين مغنيي الراب في الجزائر ونظرائهم في المغرب شارك فيها عدة أساء منهم “فلان”، “فوبيا”، “يوبي”، “راب كينغ”، “ام سي لاما”، “عبدو سلام”..، من الجزائر، “ديمون”، “دون بيغ”، “الذيب”.. من المغرب.

بالعودة إلى علم بنغلاديش، فقد استعمله الرابر الجزائري “فلان” في أغنية هجاء (كلاش) تحت عنوان “ريسيكلاج”، استغل فيها ارتداء المغني “حليوة” لجلابة خضراء اللون، ليصفه بأن لباسه يشبه علم “بنغلاديش” من الخلف، في كناية تطعن في رجولته.

فاستغل رواد مواقع التواصل الاجتماعي الحادثة، وأصبح علم بنغلاديش يرافق أي منشور أو تعليق يخص دولة المخزن.

عن الموقع

الفنك بريس موقع إخباري يهتم بالشـأن الوطني في الجزائر أسسه مجموعة من الصحفييــن مــن أجــــل نقــل الأخبــــــــار عبـر شبـكة الانترنت بعد إيمـــاننا أنها الوسيـــلة الأكثــر تـداولا و سعيا منا أيضا أن نضع بين أيدي القارئ أخبارا سريعة و صحيحة دون تنميق و بكل موضوعية هدفنـــا الوحيـــــد ان نكسب ثقة القــــارئ كمـــا هو منبر لكــل الاراء و الأفكــــار دون استثنــاء الفنك بريس مساحة اعلامية للجميع نلتزم بكل ثوابت أخلاقيات مهنة الصحافة

تواصل معنا

جزائرنا، جميع الحقوق محفوظة 2021
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram