تعرف قضية ملف منتخب الجزائر الذي تقدم به الإتحاد الجزائري لكرة القدم لدى الفيفا جدلا كبيرا في الأيام الاخيرة.

وتنتظر الجماهير الجزائرية القرار النهائي بفارغ الصبر بخصوص ملف الجزائر لدى الفيفا ضد الحكم الغامبي “باكاري غاساما” الذي إرتكب فضيحة تحكيمية ضد منتخب الجزائر.

موقع فوت أفريكا يكشف عن مستجدات جديدة بخصوص قضية الجزائر ضد غاساما:

كسف موقع “فوت أفريكا” الشهير بأن الحكم الغامبي”غاساما” رفض الرد على تحذيرات حكام الفار  الألمان خلال مباراة الجزائر و الكاميرون خاصة في لقطة الهدف الأول لمنتخب الكاميرون الذي يعد غير شرعي بسبب وجود خطأ على المدافع عيسى ماندي.

و أكد ذات الموقع بأن الاتحاد الدولي فيفا تحصل على أدلة تثبت تجاهل غاساما لحكم تقنية الفار من التسجيلات الصوتية بينه وبين حكام الفار.

أطلق الصحفي الفرنسي في راديو فرنسا الدولي (RFI) ، فريديريك سوتو ، كرات حمراء على جمال بلماضي ، عقب بيانه الإعلامي الأخير على الموقع الرسمي لاتحاد كرة القدم الجزائري.

ما زال متهورًا ، مدرب فريق "الثعالب" لم يكن لطيفًا مع الغامبي باكاري جاساما ، الحكم الذي أدار مباراة الجزائر والكاميرون ، الذي يحسب للدور الثاني من التصفيات المؤهلة للنسخة المقبلة من مونديال قطر 2022.

"أنا ألخص الأمر على هذا النحو: كان هناك رجلان في هذه المباراة: الأول هو جاساما ، والثاني هو أونانا ، حارس مرمى الكاميرون. أطلق المقيم السابق لمانشستر سيتي.

"لن نسمح للحكم بالدخول وإيذاء بلد مرة أخرى. يجب أن أقول إنني لم أحب على الإطلاق ، في اليوم التالي ، أن أرى هذا الحكم ، مثبتًا بشكل مريح في مطار الجزائر العاصمة في الصالات ، يشرب القهوة وميل فيويل. هو أكمل.

"أفرغت حقيبتي أمام هذا الحكم ، وصادفته مرة أخرى في تركيا بعد ذلك ، وأخبرته بنفس الشيء مرة أخرى ، وقلت له من هو. لم يعجبني أننا يمكن أن نقبل هذه الأشياء .. أنا لا أقول اقتله ولكن لا تتركه وشأنه. أزال رجاء شعب بأسره. لن نضطر أبدًا إلى قبول هذا النوع من الأشياء مرة أخرى. اختتم جمال بلماضي.

ماتزال قضية مباراة الجزائر والكاميرون التي عرفت ظلم تحكيمي كبير لمنتخب الجزائر من طرف الحكم الغامبي باكاري غاساما.

حيث أن الحكم الغامبي “باكاري غاساما” ظلم منتخب الجزائر كثيرا بقراراته التحكيمية المتحيزة لصالح منتخب الكاميرون ليساهم في تأهل الأسود الغير مروضة وإقصاء منتخب الجزائر من كأس العالم بقطر 2022.

مشجع جزائري يفاجئ لاعب الكاميرون: كم يبلغ سعر غاساما؟

وفاجأ مشجع جزائري في فرنسا نجم المنتخب الكاميروني ومدافع سانت إيتيان، هارولد ماكودي، عندما قام بتذكيره بما فعله الحكم غاساما في تلك المباراة الفاصلة، وهذا قبل انطلاق مباراة أمام موناكو، السبت، ضمن الأسبوع الـ(34) من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وخلال قيام اللاعب الكاميروني “ماكودي” بالإحماء على خط التماس مع زملائه، صرخ مشجع جزائري من مدرجات ملعب “غوفروا غيشار”، قائلاً: “كم يبلغ سعر غاساما؟”. وهو ما قابله المدافع الكاميروني بابتسامة عريضة.

تعيش الجماهير الجزائرية حالة من الترقب الشديد في هذه الأيام الأخيرة بسبب قضية التظلم الذي تم تقديمه من طرف الفاف ضد غاساما.

وتأخذ هذه القضية إهتمام كبيرا من طرف الإعلام العربي والعالمي بسبب الظلم التحكيمي الذي تعرض له منتخب الجزائر في المباراة الفاصلة ضد منتخب الكاميرون.

عمارة يكشف عن مستجدات جديدة بخصوص الشكوى المقدمة ضد غاساما:

في تصريحات لرئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم شرف الدين عمارة لموقع ديزاد نيوز تكلم فيها عن مستجدات جديدة تخص الشكوى التي تقدمت بها الفاف للإتحاد الدولي فيفا ضد الحكم غاساما الذي كان بطلا لمباراة الجزائر و الكاميرون.

وقال شرف الدين عمارة: ” بعد الطلب الذي تقدمنا به يوم أمس و الذي يتضمن أن يتم دراسة ملف الجزائر من قبل لجنة التحكيم لدى الفيفا من الممكن أن لا يكون أي شئ يوم 21 أفريل “.

وأضاف قائلا: ” لاحظنا بأن الجميع ينتظرون يوم 21 أفريل , لذلك أردنا توضيح ذلك , طلبنا من لجنة التحكيم دراسة الملف و ليس من لجنة الإنضباط لذلك من الممكن أن لا يكون القرار النهائي يوم 21 أفريل “.

وأما بخصوص اللجوء إلى محكمة TAS فقد قال عمارة: ” قبل الذهاب الى الTAS هناك لجنة الطعون , لا أريد الذهاب إلى الTAS و أنا أعلم أنني سأخسر , على كل حال سننتظر قرار اللجنة , إذا كان القرار يوم 21 أفريل الله يبارك , و إذا لم يكن يجب علينا الانتظار “.

تنتظر الجماهير الجزائرية بشغف كبير الموعد المحدد للإعلان عن ردد الفيفا بخصوص الشكوى التي تقدم بها الإتحاد الجزائري للفيفا.

وحدد الإتحاد الدولي لكرة القدم يوم الواحد والعشرون من أفريل القادم لرد على هذه الشكوى ، حيث أنه حسب الأصداء الآخيرة فإن الإتحاد الدولي يعاني من ضغط كبير بسبب فضيحة مباراة الجزائر والكاميرون.

السلطات الجزائرية تعلق على فضيحة غاساما:

في أول رد من السلطات الجزائرية على فضيحة الحكم الغامبي غاساما، أكّد وزير الشباب والرياضة عبد الرزاق سبقاق أن الجزائر تعرضّت لظلم تحكيمي من قبل الحكم غاساما خلال مباراة المنتخب الوطني امام الكاميرون.

وفي أول تعليق لوزير الشباب والرياضة سبقاق بخصوص طعن الفاف ضد غاساما. قال:” المنتخب الوطني تعرّض إلى أخطاء تحكيمية وكنا ضحية تحكيم في المقابلة الاخيرة امام الكاميرون “.

في تسريبات حصرية جديدة  علم موقع الفنك برس بأن الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا تلقى ملفا ثقيلا يحمل العديد من الأدلة التي تظهر الأخطاء الكبيرة التي قام بها الحكم الغامبي فيكتور غاساما خلال مباراة الجزائر و الكاميرون .

و قد أعلنت المنظمة العالمية ضد الفساد يوم أمس بأنه ثبت أن الحكم غاساما لم يرجع لتنقية الفيديو Var بالرغم من تلقيه إشارات من طرف حكام الVAR للعودة .

و أصبح الإتحاد فيفا أمام أكبر مأزق في تاريخ كرة القدم من أجل إتخاذ القرار الصحيح و الحاسم خاصة بعدما قدمت الجزائر أدلة تدين تحيز الحكم غاساما .

و كان وزير الشباب و الرياضة عبد الرزاق سبقاق قد تكلم اليوم لوسائل الاعلام المحلية و أكد بأن الجزائر و عن طريق الفاف أرسلت كل الأدلة التي تدين غاساما مؤكدا أيضا بأنه ينتظر إنصافا من الفيفا بعد الظلم الكبير الذي لحق بالجزائر ….فهل ستنصف الفيفا الجزائر أم ستظلمها ؟

و كان الاتحاد الجزائري لكرة القدم قد أعلن في وقت سابق بأن الإتحاد الدولي فيفا سيقوم بمناقشة الشكوى التي تقدمت بها الفاف في ال21 من شهر أفريل الحالي .

تنتظر الجماهير الجزائرية بشغف كبير الموعد المحدد للإعلان عن ردد الفيفا بخصوص الشكوى التي تقدم بها الإتحاد الجزائري للفيفا.

وحدد الإتحاد الدولي لكرة القدم يوم الواحد والعشرون من أفريل القادم لرد على هذه الشكوى ، حيث أنه حسب الأصداء الآخيرة فإن الإتحاد الدولي يعاني من ضغط كبير بسبب فضيحة مباراة الجزائر والكاميرون.

السلطات الجزائرية تعلق على فضيحة غاساما:

في أول رد من السلطات الجزائرية على فضيحة الحكم الغامبي غاساما، أكّد وزير الشباب والرياضة عبد الرزاق سبقاق أن الجزائر تعرضّت لظلم تحكيمي من قبل الحكم غاساما خلال مباراة المنتخب الوطني امام الكاميرون.

وفي أول تعليق لوزير الشباب والرياضة سبقاق بخصوص طعن الفاف ضد غاساما. قال:” المنتخب الوطني تعرّض إلى أخطاء تحكيمية وكنا ضحية تحكيم في المقابلة الاخيرة امام الكاميرون “.

وأضاف قائلا: ” الفاف قدمت كل الطعون اللازمة والادلة التي اللازمة التي تثبت بوجود أخطاء تحكيمية “.

وختم في الأخير: ” الامر يبقى بين يد الفيفا واتمنى ان تنصف الجزائر وينصف الفريق الوطني. لأنّه حقيقة من خلال الأدلة والتقارير التي قدمناها أؤكد أنه هنالك إجحاف “.

تعرف قضية طعن المنتخب الوطني الجزائري ضد الحكم الغامبي غاساما الذي إرتكب فضيحة تحكيمية كبيرة في حق الخضر وأقصاهم من مونديال قطر.

ويعيش الإتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” تحت ضغوطات كبيرة بسبب قضية الطعن المقدم من جانب الإتحاد الجزائري “الفاف” ضد الحكم الغامبي غاساما مع وجود أدلة قوية في الملف الجزائري.

تقرير المنظة العالمية ضد الفساد يضع الصحافة الكاميرونية في رعب كبير:

نشرت المنظمة العالمية ضد الفساد “OMSAC” تقريرا مفصلا تتطرق فيه إلى آخر مستجدات الملف الجزائري قبل إعلان القرار الحاسم من طرف الفيفا يوم 21 أفريل القادم.

هذا التقرير المفصل أثار رعب لدى الصحافة الكاميرونية نتيجة لما قدم من أدلة قوية قد تدين الحكم الغامبي “باكاري غاساما” وترجح كفة المنتخب الجزائري من أجل أمل إعادة مباراة الكاميرون.

صحيفة “actu cameroun” تتطرق للحديث عن طعن منتخب الجزائر لدى حيث قالت: ” لم ننتهي من الحديث عن المباراة الفاصلة بين الجزائر والكاميرون التي تحسب لتصفيات مونديال قطر 2022 “.

وأشارت كذلك ان المنظمة العالمية ضد الفساد التي نشرت تقرير لضغط على “الفيفا” من أجل ملف الجزائر، تعتبر منظمة غير حكومية ليس لها أي تأثير على مستوى الإعلام ويقودها جزائري.

تنافس عليها الجزائر لكن يطلق عليها اسم CAF! بينما أصبح العدو الأول للجمهور في بلد الثعالب ، لا يزال الحكم الغامبي الكبريتي باكاري جاساما يتمتع بالثقة الكاملة من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم الذي عينه يوم السبت 16 أبريل / نيسان لإدارة ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا. !

الحكم الغامبي المثير للجدل للغاية باكاري جاساما يعود على المستطيل الأخضر! في الواقع ، فاجأت لجنة التحكيم التابعة للاتحاد الأفريقي لكرة القدم (CAF) عالمها في نهاية هذا الأسبوع بتعيين المسؤول الغامبي المتنازع عليه لقيادة ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا المرتقب الذي سيقام بين أنجوليين بترو أتلتيكو وجنوب إفريقيا ماميلودي صنداونز يوم السبت. 16 أبريل في لواندا. >> LdC CAF: برنامج ربع النهائي

سيساعد غاساما ، المعين في حكم الفيديو المساعد ، مسؤولًا أفريقيًا آخر متنازع عليه بشدة: الزامبي جاني سيكازوي الذي أثار جدلًا حيويًا خلال لقاء تونس ومالي (0-1) في كأس إفريقيا للأمم 2022 الأخيرة في الكاميرون. >> شوهت سمعتهم وأعدمتهم وسخرت منهم .. جاني سيكازوي رجل "مريض" تركه الأفارقة!

يبدو هذا التعيين المفاجئ من جانب الاتحاد الإفريقي لكرة القدم حرفياً بمثابة ازدراء للاتحاد الجزائري وأنصار ثعالب الصحراء الذين ما زالوا يأملون في الفوز بقضيتهم من أجل إعادة مباراة الإياب في البلاي أوف ضد الكاميرون (1-2). a.p.) ، التي شابتها أخطاء تحكيم جسيمة من جانب السيد قسامة.

لذلك ، وحقيقة أن الحكم الغامبي قد أعيد تعيينه لإدارة اجتماع ذي أهمية قارية كبيرة ، فمن المنطقي أن نستنتج أن الرجل ذو الرداء الأسود في مأمن من العقوبة في الوقت الحالي.

على أي حال ، طالما تم تعيينه في منصب رسمي ، فإن هذا يشير بوضوح إلى أن CAF وكذلك FIFA ليس لديهما نية للتحقيق في تحكيم السيد Gassama في المستقبل القريب …

لم ينظر الفيفا حتى الآن في طلب الجزائر بخصوص قضية بكاري غاساما بعد مباراة الملحق ضد الكاميرون. لم يخضع الحكم المعني بعد لـ "الإيقاف الاحترازي" كجزء من التحقيق ، بل إنه تم تعيينه على صافرة ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا CAF يوم السبت 16 أبريل.

بعد إقصائها ضد الكاميرون (1-2 في اليوم) في 29 مارس في إياب كأس العالم 2022 ، قدمت الجزائر استئنافًا إلى الفيفا للاحتجاج على "التحكيم الفاضح (لباكاري جاساما وحكم الفيديو المساعد ، ملاحظة المحرر) بعد تحريفه. نتيجة اللقاء "بحسب شرف الدين عمارة رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم المستقيل. فيديو:

طلب الجزائر تجاهل أخيرا من قبل الفيفا؟
ومع ذلك ، وبالنظر إلى البيانات الحالية ، أكدت العديد من وسائل الإعلام الجزائرية الشهيرة ، بما في ذلك La Gazette du Fennec ، أن الفيفا لم تدرس هذا الطلب بعد.

وبينما يأمل المشجعون الجزائريون أن تعاد مباراة الكامرون وأن يصدر حكم الفيفا الشهير في 21 أبريل ، يبدو أن القرار المنتظر من المنظمة العالمية لن يتعلق بالنتيجة الفنية للمباراة ، الأمر الذي أثار استياء كبير لدى الجماهير. "الثعالب"!

لا تعليق احترازي لبكاري جاساما …
وبالفعل ، فإن حكم المباراة باكاري جاساما لم يخضع بعد لـ "الإيقاف كإجراء احترازي" سواء من الفيفا أو من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم. تم تعيين المسؤول الغامبي المتنازع عليه بشدة لإدارة غرفة تقنية الفيديو المساعد لمباراة الذهاب من ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا CAF بين بترو أتلتيكو وماميلودي صنداونز يوم السبت ، 16 أبريل.

إذا كان السيد غاساما موضوع أي تحقيق ، لكان قد مُنع من الممارسة حتى تتم معالجة الملف واتخاذ قرار. ومع ذلك، هذا هو أبعد ما يكون عن القضية.

لذلك ، وحقيقة أن الحكم الغامبي قد أعيد تعيينه لقيادة اجتماع ذي أهمية كبيرة على المستوى القاري ، فمن المنطقي أن نستنتج أن باكاري جاساما محصن في الوقت الحالي من العقوبة.

على أي حال ، طالما تم تعيينه في منصب مسؤول ، فهذا يشير بوضوح إلى أن FIFA ليس لديه نية لمعاقبته في المستقبل القريب …

عن الموقع

الفنك بريس موقع إخباري يهتم بالشـأن الوطني في الجزائر أسسه مجموعة من الصحفييــن مــن أجــــل نقــل الأخبــــــــار عبـر شبـكة الانترنت بعد إيمـــاننا أنها الوسيـــلة الأكثــر تـداولا و سعيا منا أيضا أن نضع بين أيدي القارئ أخبارا سريعة و صحيحة دون تنميق و بكل موضوعية هدفنـــا الوحيـــــد ان نكسب ثقة القــــارئ كمـــا هو منبر لكــل الاراء و الأفكــــار دون استثنــاء الفنك بريس مساحة اعلامية للجميع نلتزم بكل ثوابت أخلاقيات مهنة الصحافة

تواصل معنا

جزائرنا، جميع الحقوق محفوظة 2021
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram