حملة ضد النشر العشوائي لملصقات الحملة الانتخابية...." ماتلصقش صورتك في حيط "

أطلق ناشطون عبر منصات التواصل الإجتماعي، يوم الإثنين، حملة تدعو إلى التوعية ضد النشر العشوائي لملصقات الحملة الإنتخابية.

وتأتي الحملة، التي اندلعت شرارتها الأولى من حساب انستغرام مغني الراب المعروف بإسم “يوبي يوبي”، من أجل التنديد بإقدام المترشحين في الإنتخابات على إلصاق ملصقاتهم في حيطان وواجهات المياني السكنية وكذلك المؤسسات العمومية والخاصة.

وعرفت الحملة تفاعلا قويا من رواد منصات التواصل الإجتماعي، الذين نشروا فيديوهات وصور عديدة تندد بما أسموه تخريب واجهات البنايات، مخصصين هاشتاغ ” ما تلصقش صورتك في الحيط” للحملة.

وأكد المنخرطون ضمن الحملة أن أغراضهم من وراءها لا علاقة لها بالسياسة، وأنهم ليسوا ضد الإنتخابات أو الحملة الإنتخابية، لكنهم ضد الضرر الذي يطال البنايات والمظهر العام للمدن بسبب ملصقات المترشحين، مؤكدين أن على الأخيرين إحترام الأماكن المخصصة للملصقات، والإلتزام بها حصرا.

يشار إلى أن موضوع ملصقات المترشحين الموزعة عشوائيا لطالما أثار جدلا عبر منصات التواصل، في كل موعد إنتخابي، نظرا لكون صور كلصقات ممزقة أصبحت تفوق صور حيطان نظيفة في عدبد الأحياء والمدن.