أصدرت محكمة القطب الاقتصادي والمالي سيدي أمحمد بالعاصمة، اليوم الإثنين، أحكامها في قضية “الألياف البصرية”, المتابع فيها وزيرة البريدة السابقة هدى فرعون وعدد من المتهمين.

وتمت إدانة هدى إيمان فرعون الوزيرة السابقة للبريد وتكنولوجيات الاتصال بعقوبة 3 سنوات حبسا نافذا و500 ألف غرامة، عن تهمة إساءة استغلال الوظيفة وبراءة من باقي التهم.

كما تم توقيع عقوبة 5 سنوات حبسا نافذا ومليون غرامة في حق الرئيس المدير العام السابق لاتصالات الجزائر قبال الطيب مع إيداع في الجلسة.

وفيما يلي الأحكام الكاملة في القضية:

هدى ايمان فرعون الوزيرة السابقة للبريد وتكنولوجيات الاعلام والاتصال: إدانة بعقوبة 3 سنوات حبسا نافذا و 500 ألف دينار غرامة نافذة.
قبال الطيب المدير العام السابق لشركة اتصالات الجزائر: إدانة بعقوبة 5 سنوات حبسا نافذا ومليون غرامة نافذة مع أمر إيداع في الجلسة.
المتهم (ع.أ) عضو بلجنة المفاوضات: البراءة.
(ب.س) رئيس لجنة المفاوضات: البراءة.
(خ.ع) عضو في لجنة المفاوضات: البراءة.
(ع.ل) الأمين العام في اللجنة: البراءة.
شوادر أحمد المدير العام الأسبق لشركة موبليس: البراءة.
الشركات المعنوية:
هواوي وzte: توقيع عقوبة غرامة مالية لكل شركة محل متابعة بمبلغ 4 مليون دج مع أمر بمصادرة الأموال.
تعويض للخزينة العمومية بقيمة 100 ألف دينار غرامة تدفعها الوزيرة السابقة وقبال الطيب.
تعويض تدفعه “هواوي” و”زاد تي أو ” للخزينة العمومية بقيمة 10 مليون دينار

-الفنك برس - أدانت محكمة سيدي امحمد، بالعاصمة اليوم، وزيرة البريد المواصلات السلكية واللاسلكية، السابقة هدى فرعون، بثلاث سنوات سجنا نافذا و500 ألف دج غرامة مالية بتهمة إساءة استغلال الوظيفة.

كما أدنت المحكمة المدير العام السابق لاتصالات الجزائر، قبال الطيب، بعقوبة 5 سنوات سجنا نافذا، بتهمة إساءة استغلال الوظيفة العمومية، وتبرئته من التهم الأخرى.

وبرأت ذات المحكمة، المدير العام السابق لشركة موبيليس، ورئيس لجنة المفاوضات وأعضائها. فيما أدانت المحكمة، شركة "هواوي" و"zte" بغرامة مالية بقيمة 4 مليون دينار والتعويض للخزينة العمومية بقيمة 10 مليون دج.

أعلنت النيابة العامة عن التماساتها في الوزيرة السابقة إيمان هدى فرعون وباقي المتهمين في قضية مشروع الأنترنت عالي التدفق “FTTH”.

والتمست النيابة عقوبة 8 سنوات سجن في حق فرعون مع غرامة مالية بـ 100 مليون غرامة.

وهي نفس العقوبة التي التمستها النيابة في حق الرئيس المدير العام لاتصالات الجزائر قبال طيب.

عن الموقع

الفنك بريس موقع إخباري يهتم بالشـأن الوطني في الجزائر أسسه مجموعة من الصحفييــن مــن أجــــل نقــل الأخبــــــــار عبـر شبـكة الانترنت بعد إيمـــاننا أنها الوسيـــلة الأكثــر تـداولا و سعيا منا أيضا أن نضع بين أيدي القارئ أخبارا سريعة و صحيحة دون تنميق و بكل موضوعية هدفنـــا الوحيـــــد ان نكسب ثقة القــــارئ كمـــا هو منبر لكــل الاراء و الأفكــــار دون استثنــاء الفنك بريس مساحة اعلامية للجميع نلتزم بكل ثوابت أخلاقيات مهنة الصحافة

تواصل معنا

جزائرنا، جميع الحقوق محفوظة 2021
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram